إحتفلت الشركة العربية لتجارة المواد البترولية (أبسكو) في يوم الأربعاء 11/10/2017 لحصول محطتها في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة على شهادة إعتماد من مجموعة التفتيش المشتركة (JIG) المعنية بتطبيق نظام التفتيش لضمان تطبيق معايير الجودة النوعية والعمليات التشغيلية ومرافق تخزين وقود الطائرات، حيث سلمت أبسكو سعادة المهندس/ عبدالله بن مسعد الريمي (مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي) درع منظمة مجموعة التفتيش المشتركة (Joint Inspection Group  - JIG)  ومن جهتها كرمت إداراة مطار الملك عبدالعزيز الدولي سعادة الأستاذ/ محمد علي إبراهيم علي رضا (العضو المنتدب التنفيذي لشركة أبسكو) بهذه المناسبة.

والجدير بالذكر أن شركة أبسكو هي عضو في مجموعة التفتيش المشتركة منذ العام 2008 حيث أن هذه المجموعة تعتبر المرجع الرئيسي في صناعة تزويد الطائرات بالوقود وهي إحدى الجهات العالمية الكبرى التي تقوم بعمل الأبحاث والدراسات والمعايير المعتمدة في مجال وقود الطائراتويتبع لها أكثر من 2500 مطار في العالم. كما تقوم (JIG) بتطبيق نظام تفتيش على جميع محطات أعضاء المجموعة لضمان تطبيق معايير المجموعة للجودة النوعية والعمليات التشغيلية وكذلكَ مرافق تخزين وقود الطائرات.

وبإعتبار شركة (أبسكو) عضـوا فعالا في هذه المجموعة، وحرصاً من الشركة على مواكبة كل جديد في مجال تزويد الطائرات بالوقود والمحافظة على جودة العمل المقدم في جميع محطاتها، قامت أبسكو بالتنسيق مع مفتش معتمد من (JIG) لفحص جميع محطات تزويد الطائرات بالوقود والتابعة لشركة أبسكو في مطارات المملكة والتي من ضمنها محطة مطار الملك عبالعزيز الدولي بجدة كأول شركة عالمياً تقوم بتطبيق معايير (JIG) وإعتماد المحطة كموقع مصنف ومعتمد من منظمة (JIG)، حيث تم الإعلان عن ذلك في أكثر من محفل دولي وفي الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بهم بحيث يُمكّن ذلك أي خطوط طيران عالمية أو الجهات الأخرى الإطلاع على نتائج التفتيش بكل شفافية ومعرفة العمليات المصنفة في أي مطار في العالم.

شاركت APSCO في المنتدى الثامن حول الوقود المنظّم من قبل الاتحاد العربي للنقل الجوّي في الدار البيضاء بصفتها الراعي الماسي للمنتدى وبالتالي، ساعدت على ضمان نجاح حفلٍ آخر للمنظمة. فبعد نجاح 

المنتدى في دبي، أقيم المنتدى الثاني من 1 إلى 3 أكتوبر في فندق Hyatt Regency.

جمع المنتدى بعض المحترفين الرواد في هذا القطاع تحت سقفٍ واحد. وقد أحرز المنتدى نجاحاً بارزاً إذ ضمّ عدداً من المتحدّثين الذين ناقشوا عناصر مختلفة مثل التوقّعات الإقتصادية، والأفق التي تنتظر سوق وقود الطائرات، ومسائل البيئة، والفعالية والاستدامة، وغيرها من المواضيع. بالإضافة إلى هذا الحوار الثاقب، شكّل المنتدى فرصةً رائعة للتواصل إذ سمح لمختلف العاملين في هذا القطاع بالاختلاط ومناقشة خططهم المستقبلية مع التفكير ملياً بالمسائل المهمة التي تمّت معالجتها.

شركة APSCO التي تكرّس نفسها لنشر المعلومات المتعلقة بقطاع الطيران وتطوّره، ساعدت في حسن سير هذا الحدث، واهتمّت بإجراء التحضيرات الضرورية لإعداده. فضلاً عن ذلك، أدلى المهندس/ عزام قاري، مديرالوقود في APSCO ورئيس الفريق الإستشاري المعني بالوقود في الإتحاد العربي للنقل الجوي، بخطاب الإفتتاح مرحّباً بالحضور الكريم، وملقياً الضوء على أهمية هذا الحدث. كما لعب المهندس/ عزام قاري دوراً أساسياً، إذ كان واحداً من مجموعة الخبراء المدعوين لمناقشة مسائل البيئة والفعالية، والاستدامة التي تعدّ مسائل رئيسة في هذا المنتدى إذ من شأنها إعادة رسم أطر هذا القطاع.

بفضل موقعها المتين في السوق، تفتخر شركة APSCOبكونها عضواً ناشطاً في هذا القطاع. من خلال دعم شركات النقل الجوي العربية عبر الإتحاد العربي للنقل الجوي، وتقديم الخدمات لشركات الطيران العربية والمصالح التي يتشاركونها، تساعد APSCO على إيصال هذا القطاع إلى مستويات غير مسبوقة وبلوغ معالم أكبر كلّ مرّة. ويكفي أن نقول إنّ منتدى الوقود للإتحاد العربي للنقل الجوي هو بكلّ بساطة أحدثها.